Library Library
Search

Kurdipedia is the largest multilingual sources for Kurdish information!


Search Options





Advanced Search      Keyboard


Search
Advanced Search
Library
Kurdish names
Chronology of events
Sources
History
User Favorites
Activities
Search Help?
Publication
Video
Classifications
Random item!
Send
Send Article
Send Image
Survey
Your feedback
Contact
What kind of information do we need!
Standards
Terms of Use
Item Quality
Tools
About
Kurdipedia Archivists
Articles about us!
Add Kurdipedia to your website
Add / Delete Email
Visitors statistics
Item statistics
Fonts Converter
Calendars Converter
Spell Check
Languages and dialects of the pages
Keyboard
Handy links
Kurdipedia extension for Google Chrome
Cookies
Languages
کوردیی ناوەڕاست
کرمانجی - کوردیی سەروو
Kurmancî - Kurdîy Serû
هەورامی
Zazakî
English
Française
Deutsch
عربي
فارسی
Türkçe
Nederlands
Svenska
Español
Italiano
עברית
Pусский
Norsk
日本人
中国的
Հայերեն
Ελληνική
لەکی
My account
Sign In
Membership!
Forgot your password!
Search Send Tools Languages My account
Advanced Search
Library
Kurdish names
Chronology of events
Sources
History
User Favorites
Activities
Search Help?
Publication
Video
Classifications
Random item!
Send Article
Send Image
Survey
Your feedback
Contact
What kind of information do we need!
Standards
Terms of Use
Item Quality
About
Kurdipedia Archivists
Articles about us!
Add Kurdipedia to your website
Add / Delete Email
Visitors statistics
Item statistics
Fonts Converter
Calendars Converter
Spell Check
Languages and dialects of the pages
Keyboard
Handy links
Kurdipedia extension for Google Chrome
Cookies
کوردیی ناوەڕاست
کرمانجی - کوردیی سەروو
Kurmancî - Kurdîy Serû
هەورامی
Zazakî
English
Française
Deutsch
عربي
فارسی
Türkçe
Nederlands
Svenska
Español
Italiano
עברית
Pусский
Norsk
日本人
中国的
Հայերեն
Ελληνική
لەکی
Sign In
Membership!
Forgot your password!
        
 kurdipedia.org 2008 - 2024
 About
 Random item!
 Terms of Use
 Kurdipedia Archivists
 Your feedback
 User Favorites
 Chronology of events
 Activities - Kurdipedia
 Help
New Item
Library
SECTARIANISM IN SYRIA’S CIVIL WAR
23-02-2024
Hazhar Kamala
Library
The PYD’s Separatist Project in the Euphrates Region
23-02-2024
Hazhar Kamala
Library
Military and Security Developments in Syria August 2022
23-02-2024
Hazhar Kamala
Library
Iraq’s adolescent democracy
22-02-2024
Hazhar Kamala
Library
DECENTRALIZATION AND ITS DISCONTENTS IN IRAQ
22-02-2024
Hazhar Kamala
Library
Syrian Religiosity Patterns And Civil and Political Matters
20-02-2024
Hazhar Kamala
Library
The Opinions of Syrians about Citizenship and Identity (Survey)
20-02-2024
Hazhar Kamala
Library
History Of Early Iran
17-02-2024
Rapar Osman Uzery
Library
The State of the Turkish-Kurdish Conflict
12-02-2024
Hazhar Kamala
Library
Cultivating Chaos: Afrin after Operation Olive Branch
12-02-2024
Hazhar Kamala
Statistics
Articles 510,202
Images 102,970
Books 18,706
Related files 92,665
Video 1,189
Articles
PRACTICING ETHICS A JOURNEY...
Biography
Abdullah Jalal Fatah
Library
Women and Literature
Library
The Future of the Kurdistan...
Biography
Meral Danış Beştaş
مملكة أرپاد (تل رفعت) الخورية التاريخية- دراسة تاريخية – الحلقة الثالثة والأخيرة
Each picture is worth hundreds of words! Please protect our historical photos.
Group: Articles | Articles language: عربي
Share
Facebook0
Twitter0
Telegram0
LinkedIn0
WhatsApp0
Viber0
SMS0
Facebook Messenger0
E-Mail0
Copy Link0
Ranking item
Excellent
Very good
Average
Poor
Bad
Add to my favorites
Write your comment about this item!
Items history
Metadata
RSS
Search in Google for images related to the selected item!
Search in Google for selected item!
کوردیی ناوەڕاست0
Kurmancî - Kurdîy Serû0
English0
فارسی0
Türkçe0
עברית0
Deutsch0
Español0
Française0
Italiano0
Nederlands0
Svenska0
Ελληνική0
Azərbaycanca0
Fins0
Norsk0
Pусский0
Հայերեն0
中国的0
日本人0

مدينة أرپاد وما حولها

مدينة أرپاد وما حولها
بيار روباري

خامسآ، أصل تسمية أرپاد ومعناها:

إشتهد مزوري التاريخ من العرب المستعربة كثيرآ، لينسبوا هوية مدينة “أرپاد” لأنفسهم ولكنهم فشلوا في ذلك، فلجأوا إلى حيلة أخرى وهي تزوير تاريخ نشأة المدينة ونسب إسمها للغة الأرامية، ومع ذلك لم لم يفلحوا في ذلك، ولم تنطلي حيلتهم القذرة على أحد من المؤرخين الجادين والرصيين.

نعم هناك فرق كبير بين إنتماء كلمة أو تسمية أو مصطلح للغة معينة، وإستخدام لغة ما أبجدية معينة في كتاباتها. مثلآ نحن الكرد (الأكثرية) نستخدم الأبجدية اللاتينية في الكتابة، فهذا لا يعني أن الكلمات الكردية مصطلحات لاتينية. فاللغة الكردية لغة مستقلة بغض النظر عن إستخدام أي أبجدية من قبل الشعب الكردي في الكتابة. كان الكرد في فترة من الفترات يستخدمون الأبجدية السنسكريتية وغيرهم من الأقوام في منطقتنا، ولكن كل لغة من هذه اللغات كانت مستقلة وبقية مستقلة كذلك. إن إستخدام عدد من اللغات نفس الأبجدية لا يعني أنهم لغة واحدة. خذوا مثلآ عدد اللغات التي تستخد الأبجدية اللاتينية، ومع ذلك لكل منهما خصوصيتها وإستقلاليتها.

إن أصل تسمية مدينة “أرپاد” تعود للغة الكردية القديمة، وتتكون هذه التسمية من مفردتين: الأولى (أگر) والتي تعني النار، والثانية (پاد) وتعني الحمم. وهكذا تعني التسمية كاملة البركان. وبسبب عدم وجود حرب (پ) في اللغات السامية، فبدلوه بحرف (ف)، وهكذا أصبح إسمها (أرفاد) بعد إستيلاء الغزاة العرب بمختلف مسمياتهم عليها وحكمهم لها لمدد مختلفة من الزمن. وكل من يعرف يعلم جيدآ أن المنطقة تعرضت لبركان وهو واضح من لون تربتها. وكلمة (فولكان) التي يستخدمها الكرد ليس مصطلحآ كرديآ ودخل اللغة الكردية في المئة العام الأخيرة حسب معلوماتي، ولا البركان كلمة عربية. البركان باللغة لكردية (أگرپيت)، والفولكان هي بالأصل كلمة أو تسمية رومانية (لاتينية) وتعني إله النار.

وبعد إنهيار الإمبراطوية العثمانية في عشرينات القرن الماضي وإنشاء كيانات مصطنعة مثل: “تركيا، سوريا والعراق، لبنان، الأردن، …. إلخ”، وضم المدينة مع جزء كبير من أراضي غرب جنوب كردستان إلى الكيان السوري، قام النظام القومجي العنصري الحاكم في دمشق بتغير إسم المدينة من “أرفاد” إلى (تل رفعت)، وذلك في عام 1958، أثناء الوحدة بين مصر وسوريا، تلك الوحدة المشؤومة والمضرة بالكرد والمسار الديمقراطي في البلد.

لم يقوموا فقط بتغير إسم مدينة “أرپاد” الكردية، بل شمل مخططهم الإجرامي ذاك مئات القرى إن لم يكن ألاف من القرى والمدن الكرديةإ إضافة إلى تغير أسماء المناطق، الجبال، الوديان، السهول والينابيع.

Koka navê bajarê Arpadê gelekî kevn e û ew ji du peyvan pêktê. Peyva yekemîn (Ar/agir) û ya duyemîn (pad/pêt).

Agir + pad ——– Agirpad.

Pad ——- pêt: حمم

Agirpad ——– Agirpêt.

Û jiber kû tîpa (P), di zimanên Samî de nîne, ev tîp bi tîpa (F) guhartin jibûna kanibin vî navî bihêsanî bikar hûnin, piştî Ereban bajar dagirkirin û ji wê rojê de

navê bajêr bû (Erfad) û piştî dewleta Osmaniyan hilweşî û têkçû û welatin nû wek Tirkiyê, Sûriyê, Êraq, Libnan, ….. hatin avakirin, beşek ji axa Kurdistanê ket bin destê dewleta Sûriyê tev bajarê Arpadê. Û piştî yekîtiya navbera dewleta Misrê û Sûriyê de, rêjma Şamê ya nijadperest navê bajêr ji “Erfad”guhart û kir (Tel Rifht).

Pey van têgîna (volkan) gor agahiyên min ne kurdî û nejî erebî ye, ev peyv sedsala dawîn derbasî nav zimanê kurdî bûyî. Têgîn bixwe Romanî ye (Latînî) û wateya wê Xwedayê êgir.

بعض الكتاب قالوا إن إسم مدينة أرپاد التي حورها العرب إلى (أرفاد) أولآ، ثم قام العثمانيين بتحريفها ثانيآ أي (أرفاد) إلى “رفات” لأن الكلمات التركية لا تنتهي بصوت مجهور. وفهمها العرب خطأ تسمية (رفات)، وفسروها على أنها “رفعت” وهكذا ترجموها من التركية، وأطلقوها على المدينة بعد إنشاء سوريا بقرار فرنسي – بريطاني خبيث. هذا الإحتمال وارد وممكن، ولكني لست متأكدآ من ذلك ولهذا لا أستطيع تأكيده. وفي كل الأحوال هذا الإسم (تل رفعت) لا يمت للمدينة بأي صلة، وهي عملية تزوير خسيسة للتاريخ، وعملية نصب وسرقة للتاريخ الكردي في وضح النهار.

سادسآ، العبادات والطقوس الدينية لأهل أرپاد الأصليين ولغتهم:

الملفت للنظر، أن معظم الكتاب والمؤرخين العرب والمستعربين منهم على وجه الخصوص وهم الأكثر تطرفآ وكذبآ وتدليسآ، لم يشيروا لا من بعيد ولا من قريب إلى لغة السكان الأصليين لمدينة “أرپاد”، ولا لمعتقداهم وطقوسهم الدينية!!!!

كما وضحنا سابقآ بأن تاريخ هذه المدينة الخورية العريقة، يعود إلى الألف الخامس قبل الميلاد، وأثبتنا بأن في هذه الفترة الزمنية من التاريخ، لم يكن يعيش في هذه المنطقة برمتها سوى الشعب الخوري،

سلف الشعب الكردي الحالي، وبقية الأقوام التي تجدونها الأن في هذه المنطقة، كلهم قدموا إليها متأخرين جدآ، ومن بينهم الأرمن، السريان، الكنعانيين، اليهود، البابليين، التتر، الرومان، البيزنطيين، المغول، العرب، الفرس، العثمانيين، وكلهم غزاة ومحتلين، وعلى حد علمي لا يوجد محتل وغازي جيد على الإطلاق.

ومن المنطقي جدآ أن القوم الذي بنى مدينة أرپاد، لا بد أنه بنى معها معابد لنفسه للتعبد وإقامة طقوسه الدينية، وفي هذه الفترة الزمنية من التاريخ، كانت قد تبلورت الأديان بشكل واضح والطقوس الدينية كانت تمارس بشكل يومي، لأن تاريخ الأديان جميعها يعود إلى (12) الف عام خلت.

وإذا كان الذين أسسوا هذه المدينة هم أسلاف الشعب الكردي أي “الخوريين” فمن الطبيعي جدآ كانوا يمارسون معتقداتهم وطقوسهم التي يؤمنون بها وبلغتهم، وكما نعلم أن الخوريين وجميع أسلافهم كانوا يدينون بالديانة “اليزدانية” العريقة، التي يطلق عليها أيضآ تسمية الديانة الشمسانية، نظرآ للدور المحوري الذي تلعبه الشمس في إطار الديانة اليزدانية الكردية. هذا قبل أن تنتشر المسيحية بين الكرد بشكل طفيف وقبل مجيئ الغزاة العرب وفرض دينهم الشرير على الكرد بحد السيف. ومع ذلك لليوم تجد مجموعة كبيرة من الكرد مازالوا يدينون بهذا الدين المسالم والمتسامح. ومن هذه الديانة اليزدانية الكردية إنبثق العديد من الفرق الدينية مثل: اليزيدية، الهلوية (العلوية)، الدرزية، الشبكية والكاكائية، ولا شك أن الديانة الميثرائية هي بدورها إمتداد للديانة اليزدانية، وسميت بهذا الإسم نسبة إلى “يزدان” أي الإله.

وكما هو واضح من الخريطة الجغرافية لموقع مدينة أرپاد، أنها تتوسط عدد من المدن الخورية-الكردية في منطقة “شاد- با”، ولا يمكن أن يكون عباداتها وطقوسها الدينية تختلف عن شقيقاتها من المدن، وثانيآ في هذه الفترة لم يكن لأسلاف الكرد من الخوريين ديانات أخرى غير اليزدانية، وبالتأكيد كان أهلها يتحدثون اللغة الخورية، وليس بلغة غير لغتهم. ولم يكونوا مستعبدين من قبل دول أو شعوب أخرى، أو محتلين في ذاك الحين كي يفرض عليهم لغة مثلما فعل الغزاة العرب عند إحتلالهم لكردستان، واللغة الخورية هي أم اللغة الكردية الحالية لمن لا يعلم.

كما إن مقارنة بسيطة بين أشكال الطقوس الدينية ونمط الحياة، وشكل البناء ودور العبادة في مدينة أرپاد التاريخية، مع شقيقاتها مثل: مدينة گرگاميش (جرابلس)، مبوگ (منبج)، أزاز، أرپاد (تل رفعت) وكلس في الشمال وهمگ (الهمق) في الغرب وأوگاريت والسفيرة، نكتشف أن جميع هذه المدن بإختلاف دورها وأهميتها التاريخية، ينتميان إلى نفس الشعب “الخوري” ونفس الديان واللغة. ولا شك أن وطن أسلاف الكرد ومدنهم وقراهم تعرضت لعشرات الإحتلالات والغزوات، وكثيرآ ما فرض المحتلين لكردستان أديانهم، لغاتهم، عباداتهم، طقوسهم ونمط حياتهم بالقوة والجبر على أهل وأخرهم هم الأتراك. ولذا ليس من الغريب وجود كل هؤلاء المستوطنيين العرب، الأتراك، التركمان، الشركس، السريان في المدن، القرى والمناطق الكردية. ولتدوين كم الجرائم التي إرتكبها هؤلاء المحتلين بحق الشعب الكردي يحتاج المرء إلى مئات الكتب، وألاف ساعات من التسجيل لتوثيق كل ذلك الإجرام والبربرية والفظاعة.

سابعآ، الوجود الكردي في مدينة أرپاد وما حولها:

إن مدينة أرپاد التاريخية لا شك أنها تعرضت مرات كثيرة للتغير الديمغرافي وتهجير سكانها بسبب الحروب والغزوات، وأعمال البطش والقتل التي مارسها الغزاة والمحتلين من كل شكل ولون وعلى مرألاف السنين.

والمدينة الحديثة التي بنيت حول التلة الأثرية، معظم سكانها من الكرد وينتمون إلى عشيرة “رشان” الكردية والتي حور العرب إسمها إلى (الرشوان)، كما إن أهالي المدينة أنفسهم لا ينكرون أصولهم الكردية، ولكن السياسات العنصرية على يد نظام البعثي والأسدي الإجرامي التي مورست بحق أهالي مناطق شاد-با (الشهباء) عامة ومن ضمنها مدينة أرپاد خلال (80) ثمانين سنة الماضية، زرع الرعب في نفوس هؤلاء الكرد لذا كانوا يخافون من التعبير عن هويتهم القومية، وعامل الدين الإسلامي الشرير وفرض اللغة العربية عليهم كبقية الكرد، كلها لعبت دورآ سلبيآ وأبعدتهم عن جذورهم التاريخية والثقافة الكردية.

إلى جانب الكرد يعيش في المدينة بعض المستوطنيين العرب، الذين قدموا إلى المدينة من مناطق بعيدة ومختلفة، ولا يمتون للمنطقة وللمدينة بأي صلة. إلى جانب المستوطنين العرب هناك مستوطنين تركمان هما بقيا المحتلين والغزاة التتر والمغول والعثمانيين.

ومع ذلك يخرج علينا مستوطن مستعرب أو تركماني، ويدعي ملكية المدينة ويتهم الشعب الكردي وقوات الحماية الذاتية الكردية (ي ب گ) بإحتلال مدينة أرپاد، أي أننا نحن الكرد أصحاب الأرض والتاريخ، بتنا غرباء في وطننا وأرضنا، بحسب هؤلاء المحتلين القادمين من الربع الخالي.

ثامنآ، الخلاصة:

إذا كان تدوين التاريخ ودراسته مرة واحدة مهم لكل شعوب الأرض، فاللشعب الكردي (100) مئة مرة مهم، لا بل قضية وجود أو إندثار. لماذا وكيف ذلك؟

أولآ:

إن تدوين ودراسة التاريخ مهم للغاية، كون في التاريخ يكمن أهم العناصر التي يستند عليها أي مجتمع في تطوره أو انحطاطه في العالم. وأي شعب لا يعلم تاريخه يبقى في حالة ضياع، ولا يستطيع فهم حاضره ولا يستطيع تخطيط مستقبله على أسس صحيحة وسليمة. ودون شك إن دراسة التاريخ يساعد الناس على معرفة حضاراتهم الماضية ومن يعاصرونهم، وهو مهم في تحديد الأحداث وما جرى وكيف جرت.

كما إن التاريخ هو الشاهد على الماضي والحاضر، وما يمكن أن يكون عليه المستقبل. وتكمن أهمية دراسة التاريخ في أخذ العبرة والاستفادة من الماضي وتجنب الوقوع في الأخطاء، التي كانت في الماضي ومحاولة البحث عن حلول لهذه الأخطاء.

من خلال دراسة التاريخ نستطيع معرفة حقيقة الأحداث والوقائع ومدى صحتها. ويساعدنا دراسة التاريخ في معرفة تقهقر بعض الأمم وإضمحلالها، وتقدم بعضها الأخر وسيطرتها على أمم أخرى وبناء حضارة كبيرة ومتقدمة.

ثانيآ:

الإمة الكردية، تعتبر الأمة الوحيدة في العالم التي لم تدون تاريخها بنفسها، وما كُتب عنها سلبآ وإيجابآ، ومن معلومات صحيحة ومغلوطة، كان على يد خصومها وأعدائها في أكثرية الأحيان للأسف الشديد.

تصوروا خلال أكثر من (7000) سبعة ألاف سنة، خمسة ألاف قبل الميلاد والفين بعد الميلاد، لم يكتب أحد من الكرد ولا حرف عن منطقة شاد- با (الشبهاء) برمتها، ولا عن مدنها العديدة والتاريخية مثل مدينة:

گرگاميش، مبوگ، أزاز، دلبين، أرپاد، الباب، هلچ، با-زاه (بزاعة)، سپردا (السفيرة)، چيايه نبو (جبل سمعان).

في المقابل اليهود دونوا كل شيئ وحتى سرقوا تاريخ وغيرهم ونسبوه لأنفسهم، رغم قلة عددهم وصغر حجم موطنهم. تصوروا معي لو أن أسلاف الكرد جميعهم إهتموا بالتدوين وكتابة تاريخهم مثلما فعل اليهود، أين كان وضعنا اليوم كشعب كردي؟؟

من هنا علينا نحن الكرد الإهتمام بعلم التاريخ، الذي يعد واحد من العلوم المهمة إن لم يكن أهمها، ويجب قراءة التاريخ وفهمه، لتوظيف الماضي والحاضر والاستفادة منه في بناء مستقبل مزدهر، فالتاريخ يحتل مرتبة الصدارة بين فروع المعرفة الإنسانية، حيث تتصدر مؤلفاته نسبة عالية من الكتب والأبحاث في الشرق والغرب، وإن أهمية التاريخ ودراسته تعد ذات قيمة كبيرة تسهم في حل مشكلات الزمن الحاضر. لأن التاريخ مستودع الخبرات الإنسانية وما تحمله من تجارب، فعلم التاريخ يدخل في جميع العلوم، بسبب نقله لجميع العلوم منذ القدم، فالتاريخ سجل لجهود الإنسان في حل المشكلات والتغلب عليها وتقدمه وتطوره مع الزمن.

====================================================
تاسعآ، المصادر والمراجع:[1]

1- الحضارات السامية القديمة.

المؤلف: سبتينو موسكاتي.

تحقيق: د. السيد يعقوب بكر.

دار الكتاب العربي – دار الرقي عام 1986. – الناشر: بيروت
2- فيليب حتي. جبرائيل جبور (المحرر).

تاريخ سورية ولبنان وفلسطين.

الجزء الاول والثاني -الطبعة الثالثة.

دار الثقافة بيروت عام 2019.

3- شرح كلمة الأمُوريون.

موقع الأنبا تكلا هيمانوت الحبشي.

مؤرشف من الأصل في 26 أبريل 2017.

4- مقدمة في تاريخ الحضارات القديمة – الطبعة الثانية.

المؤلف: طه باقر

الناشر: دار الوراق – 2012.

5- الآموريون الساميون الأوائل (التاريخ، المثولوجيا، الطقوس، الفنون).

المؤلف: خزعل الماجدي.

.2016الناشر: عام

6- اسماء المدن والمواقع الجغرافية المتشابهة لفظاً والمختلفة موقعاً في النصوص المسمارية.

د.عامر عبد الله الجميلي

المجلد 2009، العدد 54 (31 أغسطس/آب 2009).

الناشر: جامعة الموصل كلية الآداب – 2009.

7- نهر الذهب في تاريخ حلب.

المؤلف: كامل بن حسين الحلبي، الشهير بالغزي.

الناشر: دار القلم، حلب – الطبعة الثانية لعام 1900.

8- معجم البلدان.

التأليف: ياقوت الحموي – المجلد الأول والثاني.

الناشر: منشورات وزارة الثقافة والإرشاد القومي – دمشق لعام 1983.

9- من سومر إلى التوراة.

المؤلف: فاضل عبد الواحد علي.

الناشر: سينا للنشر – مصر، القاهرة – الطبعة الثانية – عام 1996.

10- الشرق الخالد.

المؤلف: عبد الحميد زايد:

الناشر: دار النهضة العربية – القاهرة – عام 1966.

11- الحضارات السامية القديمة.

المؤلف: سبتينو موسكاتي.

الترجمة: الدكتور السيد يعقوب بكر.

الناشر: دار الراقي – بيروت – عام 1986.

12- موسوعة تاريخ العالم.

المؤلف: وليام لانجر.

الترجمة: الدكتور محمد مصطفى زيادة.

الناشر: مكتبة النهضة المصرية – الجزء الأول – القاهرة.

13- الممالك والقبائل الآرامية في الجزيرة السورية.

تأليف: خليل اقطيني.

الناشر: دار الروضة – دمشق لعام 2011.

14- الكتاب المقدس.

المؤلف: بولس الفغالي – وانطوان عوكر.

الناشر: الجامعة الأنطونية – الطبعة الأولى – جنوية لبنان لعام 2007.

15- موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر.

https://st-takla.org/Bibles/BibleSearch/showVerses.php?book=29&chapter=37&vmin=13&vmax=13

– سفر إشعياء 37: 13.

“أَيْنَ مَلِكُ حَمَاةَ وَمَلِكُ أَرْفَادَ وَمَلِكُ مَدِينَةِ سَفَرْوَايِمَ وَهَيْنَعَ وَعِوَّا؟”. (إش 37: 13)

16- قاموس الكتاب المقدس | دائرة المعارف الكتابية المسيحية.

شرح كلمة:

مدينة أَرْفاد.

وهي مدينة في أرام، يُرَجَّح أن موضعها اليوم هو “تل أرفاد” على مسافة 13 ميلًا شمالي حماة، وتذكر عادة مع حماة في العهد القديم، ونقرأ في (2 مل 18: 34، 19: 13 واش 10: 9) أن الآشوريين يفتخرون بأنهم أخذوا أرفاد. كذلك يذكر أرميا (ص 49: 23) الاضطراب الذي شاع فيها بسبب الأخبار السيئة التي وصلت إليها. ونجد في سجلات الآشوريين أنهم أخذوها في القرن التاسع قبل الميلاد وأنها ثارت ضدهم ولكنهم عادوا وأخذوها عدة مرات.

17- فيديو عن قرية أحرز الكردية – ناحية أرپاد.

https://www.youtube.com/watch?v=r4IjRE1Zqf8
This item has been written in (عربي) language, click on icon to open the item in the original language!
دون هذا السجل بلغة (عربي)، انقر علی ايقونة لفتح السجل باللغة المدونة!
This item has been viewed 742 times
HashTag
Sources
[1] Website | کوردیی ناوەڕاست | sotkurdistan.net
Linked items: 9
Group: Articles
Articles language: عربي
Publication date: 19-12-2021 (3 Year)
Content category: Investigation
Content category: History
Country - Province: West Kurdistan
Document Type: Original language
Language - Dialect: Arabic
Publication Type: Born-digital
Technical Metadata
Item Quality: 99%
99%
Added by ( Hazhar Kamala ) on 24-09-2022
This article has been reviewed and released by ( Aras Eilnjaghi ) on 24-09-2022
This item recently updated by ( Hazhar Kamala ) on: 24-09-2022
URL
This item according to Kurdipedia's Standards is not finalized yet!
This item has been viewed 742 times
Attached files - Version
Type Version Editor Name
Photo file 1.0.168 KB 24-09-2022 Hazhar KamalaH.K.

Actual
Articles
PRACTICING ETHICS A JOURNEY TO THE LIFE AND WORK OF MALAK JAN NEMATI
18-05-2022
Hazhar Kamala
PRACTICING ETHICS A JOURNEY TO THE LIFE AND WORK OF MALAK JAN NEMATI
Biography
Abdullah Jalal Fatah
01-09-2022
Rapar Osman Uzery
Abdullah Jalal Fatah
Library
Women and Literature
04-02-2024
Rapar Osman Uzery
Women and Literature
Library
The Future of the Kurdistan Region after the Defeat of ISIS and the Failure of the 2017 Independence Referendum
08-02-2024
Hazhar Kamala
The Future of the Kurdistan Region after the Defeat of ISIS and the Failure of the 2017 Independence Referendum
Biography
Meral Danış Beştaş
12-02-2024
Hazhar Kamala
Meral Danış Beştaş
New Item
Library
SECTARIANISM IN SYRIA’S CIVIL WAR
23-02-2024
Hazhar Kamala
Library
The PYD’s Separatist Project in the Euphrates Region
23-02-2024
Hazhar Kamala
Library
Military and Security Developments in Syria August 2022
23-02-2024
Hazhar Kamala
Library
Iraq’s adolescent democracy
22-02-2024
Hazhar Kamala
Library
DECENTRALIZATION AND ITS DISCONTENTS IN IRAQ
22-02-2024
Hazhar Kamala
Library
Syrian Religiosity Patterns And Civil and Political Matters
20-02-2024
Hazhar Kamala
Library
The Opinions of Syrians about Citizenship and Identity (Survey)
20-02-2024
Hazhar Kamala
Library
History Of Early Iran
17-02-2024
Rapar Osman Uzery
Library
The State of the Turkish-Kurdish Conflict
12-02-2024
Hazhar Kamala
Library
Cultivating Chaos: Afrin after Operation Olive Branch
12-02-2024
Hazhar Kamala
Statistics
Articles 510,202
Images 102,970
Books 18,706
Related files 92,665
Video 1,189

Kurdipedia.org (2008 - 2024) version: 15.25
| Contact | CSS3 | HTML5

| Page generation time: 0.203 second(s)!